• الإثنين 22 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر01:11 ص
بحث متقدم

رسالة إلى وزير التعليم

مساحة حرة

كاتب
كاتب

ماهر نصير

الأستاذ الفاضل والكاتب الكبير / جمال سلطان
بعد التحية
اسمح لي أن نبتعد قليلا عن المناخ السياسي وما فيه من غرائب ولنتجه نحو مستقبل مصر الحقيقي الذي لن ينصلح إلا بإصلاح منظومة التعليم
ولقد قرأت وغيري من المعلمين ما نشر على صفحة وزير التعليم من إعلانه للنظام الجديد (هكذا دون أي استطلاع رأي لأصحاب الميدان) وحتى لا أطيل عليكم فهذه رسالتي لمعالي وزير التربية والتعليم:
معالي الوزير:
1- هل التُربة عندنا مُهيئة لهذا الغرس (الياباني)؟
نتمنى ألا نُكرر أخطاء التجارب الماضية الناجحة في بلادها لأنهم هيؤوا المناخ والتربة وكل عوامل النجاح بينما فشلت فشلا ذريعا عندنا لأننا اكتفينا بالاسم وأخشى أننا نفعل ذلك الآن.
2- مدارسنا التي تعدت الكثافة فيها حدا لا يُتصور ، مبان متهالكة غير صالحة، أثاث متهالك، غير مُريح ، بل معد لطفل ويجلس عليه شاب في الثانوي،أفنية المدارس تم البناء عليها فلم تصلح لشيئ!
2- الرغبة في التعليم انعدمت وماتت عند الطلاب ويحضرون إكراها من الوالدين، أوخوفا من نسبة الغياب، والدليل عدم حضور ثالثة إعدادي وثالثة ثانوي للمدارس إلا يوم كتابة الاستثمارات وهذا في حد ذاته أمر خطير يجب علاجه والنظام الجديد أهمل علاجه بل سيزيد من انصراف الطالب عن المدرسة لأنه قضى على ما بقي من دورها فسيقول الطالب: ما فائدتها وقيمتها إذن؟
3- المُعلم يا معالي الوزير إما على حافة المعاش وهم الغالبية الموجودة نتيجة وقف التعيينات إلا قليلا وهؤلاء وهؤلاء عندهم يأس من الإصلاح، والجميع يسعى لتحقيق أي مكسب بالدروس الخارجية أو العمل الآخر في مجالات مختلفة؛ ليُوفر أدنى مستوى لمعيشة أولاده وقد تركته الوزارة والنقابة بلا رعاية ولم تبدؤوا في هذا الحل ليطمئن على مستقبله بألف جنيه معاش بعد خدمة ثلاثين او سته وثلاثين عاما ... ماذا تتوقعون منه في منظومة التغيير هذه؟
4- معالي الوزير اختبار القدرات سيكون إضافة مهمة للراغبين في الدروس الخصوصة وسيلهث الآباء لتوفير ذلك حرصا على أبنائهم ولأنه مجهول عند الآباء والطلاب فسيكون بابا لاستنزاف الأسرة ماديا ومعنويا وتتعقد المشكلة التي أردنا حلها والأصل عندنا (طلابا ومعلمين وأولياء أمور) أن أي اختبار لابد أن يكون في منهج مُحدد ولقد عشت هذه التجربة (ما لها وما عليها) وعلمتُ خباياها وجوانبها فترة طويلة في السعودية.
لن أطيل عليكم ولكن رغبة مني في الإسهام الحقيقي سبق وتقدمت بنظام مُقترح مُتكامل مُتدرج للإدارة التعليمية فور تحملكم المسؤولية وإعلانكم الرغبة في تغيير نظام الثانوية ومازلت على استعداد للإسهام بما يخدم وطننا وبتأن ودون تسرع حتى لا نصطدم بأمور (كالعادة) تُفشل أن تجديد وتُحبط أي راغب في التطوير
وفقكم الله تعالى لما فيه خير مصر وشبابها( بروئ مُتعددة تتفق وتتجمع بأمر رشيد يلتف حوله المجتمع)
أخيرا معالي الوزير أكثر من نصف الطلاب الذين أنهوا الحلقة الابتدائية لا يكتبون اسمهم كتابة صحيحة فماذا أعددتم لإصلاح قاعدة التعليم التي هي الأساس؟
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ماهر نصير

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • فجر

    04:44 ص
  • فجر

    04:44

  • شروق

    06:07

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:56

  • مغرب

    17:21

  • عشاء

    18:51

من الى