• الأربعاء 22 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر05:56 ص
بحث متقدم

"كلوت بك" ينجو من حملة إزالة أسماء الشوارع والأماكن

الصفحة الأخيرة

شارع كلوت بك
شارع كلوت بك

صحف

طالب عدد من المثقفين والمسئولين والمواطنين بضرورة مراجعة أسماء الشوارع والأماكن التى تحمل أسماء محتلين أو شخصيات أساءت لمصر عبر تاريخها وتغييرها على الفور مثل «بونابرت وكرومر وكتشنر واللنبى وقمبيز وقرة بن شريك وابن مشطوب» وغيرهم كثيرون.

وقال الدكتور عاصم الدسوقى، أستاذ التاريخ بجامعة حلوان، فى تصريحات لــ«الوطن»، إنه لا يليق ترك أسماء المندوبين السامين على الشوارع والهيئات مثل إطلاق اسم «كتشنر» على مستشفى أو شارع، وهو القائد الأعلى بالجيش البريطانى الذى استعمر مصر سنوات طويلة ومنع الأذان والصلاة عامين متتاليين، وأيضاً اسم «كرومر» الذى كان قبل ذلك يطلق على مستشفى الجلاء للولادة وتم تغيير الاسم، لافتاً إلى أن هناك أسماء أجانب تركوا بصمة إيجابية بحق مصر، ومنهم «كلوت بك» صاحب مدرسة الطب، و«شامبليون» الذى فك طلاسم رموز حجر رشيد، فلا مانع من ترك الأسماء التى شاركت فى تحقيق إنجازات على أرض الواقع.

وأضاف «الدسوقى»، أنه «لا بأس من تخليد اسم أى شخصية أدت خدمة للمصريين ولها موقف إيجابى، أما كل من أساء للبلاد فلا يصح ترك اسمه على شوارعها ودروبها مثل سليم الأول الذى أراق دماء المصريين، وقمبيز الذي استولى على مصر وحكمها لمدة 4 سنوات، وكان يعتبرها امتداداً للإمبراطورية الفارسية وقتل 2000 مصرى، وعبث بمومياء الملك أحمس الثانى، وابن مشطوب وهو يرجع إلى عصر السلطان الكامل وهو شخصية مضرة بمصر وأول من شارك فى تدميرها آنذاك».

 




تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • ظهر

    12:03 م
  • فجر

    04:01

  • شروق

    05:30

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:40

  • مغرب

    18:35

  • عشاء

    20:05

من الى