• السبت 23 يونيو 2018
  • بتوقيت مصر04:50 ص
بحث متقدم

استقالة أكبر 3 قيادات مهمة في «التعليم العالى»

الحياة السياسية

الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي
الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي

أسامة عبد الله

سادت حالة من القلق والتوتر داخل أروقة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي،  بعد خلو 3 أكبر مناصب في الوزارة، أبرزها منصب أصبح هو الأنجح في التعليم العالي على مدار الأربع سنوات الماضية، وهو منصب مساعد أول الوزير لقطاع البعثات والوافدين وشئون الجامعات، الذي شغله الدكتور حسام الملاح، وأصبح للقطاع دور محوري في التواصل مع كل السفارات المصرية في الداخل والخارج خلال الفترة الماضية.

وتقدم الدكتور حسام الملاح، مساعد وزير التعليم العالي والبحث العلمي لقطاع البعثات والوافدين وشئون الجامعات، باستقالته للدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي، والاعتذار عن عدم الاستمرار في مهام منصبه.

وقال الملاح  فى تصريحات صحفية عقب الاستقالة، "أشعر بالفخر والسعادة لاهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بملف التعليم وإحسانه اختيار وزيرًا للتعليم العالي، والذي شرفت بالعمل معه واستطعنا سويًا أن نضع مصر في موقعها المتميز بالنسبة للمنطقة".

وكان "الملاح"، قرر العودة إلى عمله بكلية الأسنان، جامعة عين شمس، والاكتفاء بهذه الفترة من عمله بالوزارة والحصول على إجازة، رغم نجاح القطاع ونجاحه وفريق عمله في إنعاش خزينة الوزارة، بعد توريد مليار جنيه لها من وراء استقبال الطلاب الوافدين.

أما المنصب الثاني، الذي أشعل حالة القلق داخل مكتب الوزير، فهو الخاص بـ"أمين مجلس الجامعات الخاصة"، الذي يبحث الوزير عن قيادة جديدة خلفًا للدكتور عز الدين أبو ستيت، أمين المجلس الذي طلب عدم تجديد انتدابه مرة أخرى.

فيما يظل مقعد الدكتور أشرف حاتم مستشار الحكومية المصرية بالجامعة الأمريكية، خاليًا، كأمين المجلس الأعلى للجامعات الحكومية، الذي خاليًا منذ شهر يوليو الماضي، وأصبح الحصول على بديل له أمرًا صعبًا لم يستطع الوزير تجاوزه حتى وقتنا الحالي.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من سبب خروج المنتخب من كأس العالم؟

  • شروق

    04:57 ص
  • فجر

    03:15

  • شروق

    04:57

  • ظهر

    12:02

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    19:07

  • عشاء

    20:37

من الى