• الأحد 16 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر07:54 ص
بحث متقدم
شاهد سعد إبراهيم لـ"المصريون":

إسرائيل لها حق استحقاقى فى فلسطين وسعيد بزيارتها

آخر الأخبار

ه
ه

عمرو محمد

قال الدكتور سعد الدين إبراهيم، رئيس مركز ابن خلدون، إن زيارته لإسرائيل التى أثارت جدلا واسعا ضده، كانت تلبية لدعوة من جامعة تل أبيب للاحتفال بمرور 100 سنة على ثورة 1919، مؤكدًا سعادته بالزيارة.

وواصل إبراهيم  في حواره مع "المصريون" تصريحاته المثيرة للجدل قائلا: "أرى أن ما يحدث "احتلال" ويوجد دولة استيطانية، ولكن علينا أن نفرق بين الحق والاستحقاق، فقد لا يكون لليهود الوافدين الحق ولكن في خلال الـ100 سنة من بدء الحركة الصهيونية جاءوا وبنوا مجتمعا حديثا وحياة حديثة ومنها جامعات أقدم من جامعة القاهرة، وهذا هو الاستحقاق لأنهم جاءوا وبنوا وعمروا".

وأردف:"هذا يؤكد أن الإسرائيليين أرادوا أن يعيشوا مع الفلسطينيين ولكن الشعب الفلسطيني والعربي رفض ذلك بما يعرف بـ"قرار التقسيم" ولكن للأسف الآن نسعى إليه، وتسعى بعض الدول العربية في إتمام ذلك، وهذا يجعلني أقول لك أن العالم لا يستطيع أن يعيش في صراع ممتد، ولابد من نهاية تلك الانقسامات كما فعلت ألمانيا والصين وغيرها من الدول، ولابد من تحويل أجزاء الصراعات إلى أجزاء اقتصاد مشترك وهذا ما نتمناه في القضية الفلسطينية".

وواصل: "الدعوة كانت من أجل الثورة، وجاءت في وقت ما كان الاستعمار الأوروبي متغلغل في دول العالم، فكانت من رحم المعاناة والاستعمار، لذلك تعد من أعظم الثورات في التاريخ الحديث"،  من هنا يهتم بها المؤرخون الذين كان من بينهم شيمون شامير، وهو  مؤرخ  إسرائيلي ودكتور في التاريخ المصري المعاصر بجامعة تل أبيب، إضافة إلى عمله سفيرًا لبلاده في مصر والأردن، وهو عاشق لمصر وثقافتها وللمعمار المصري، وكان زميلي في الدراسة في كاليفورنيا، لذلك دعاني إلى هناك وكنت سعيدًا بتلك الزيارة."

وعن اعتراض الشباب العربي ممن حضروا الندوة علي وجوده، قال: "فرحت كثيرًا لاعتراضهم لدرجة إنني "صفقت" لهم لاعتراضهم داخل القاعة، خاصة أنهم فلسطينيون، ولكن الشيء الذي أغضبني هو عدم سماعهم لمحاضرتي، وكنت أتمنى أن تسود روح النقاش "والعراك الكلامي" ولكنهم رأوا الزيارة نوعا من أنواع التطبيع".

 شاهد الفيديو:


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل ترى مصر قادرة على استضافة أمم أفريقيا 2019؟

  • ظهر

    11:55 ص
  • فجر

    05:22

  • شروق

    06:51

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى