• الإثنين 23 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر05:27 م
بحث متقدم
فى ذكرى وفاته..

محطات فى حياة البابا شنودة أبرزها صدامه مع السادات

الحياة السياسية

البابا شنودة
البابا شنودة

عمرو محمد

تحل اليوم ذكرى وفاة البابا شنودة، احد أهم من اعتلى الكرسي البابوي في الكنيسة المصرية، والذى رحل عن عالمنا في عام 2012 وترصد "المصريون" 10 أهم محطات في تاريخ شنودة منذ مولده حتى وفاته.

1/ البابا شنودة اسمه الحقيقى نظير جيد روفائيل، وولد في الثالث من أغسطس 1923 في قرية سلام بمحافظة أسيوط.

2/التحق البابا شنودة بجامعة فؤاد الأول (القاهرة) في قسم التاريخ، وبدأ بدراسة التاريخ الفرعوني والإسلامي والتاريخ الحديث وحصل على الليسانس بتقدير (ممتاز) في 1947.

3/كان خادمًا في مدارس الأحد كما كان خادما بجمعية النهضة الروحية التابعة لكنيسة العذراء مريم بمسرة

4/وعندما مات البابا كيرلس في 9 مارس 1971 أجريت انتخابات البابا الجديد في 13 أكتوبر ثم جاء حفل تتويج البابا (شنودة) للجلوس على كرسي البابوية في الكاتدرائية المرقسية الكبرى بالقاهرة في 14 نوفمبر 1971، وبذلك أصبح البابا رقم (117) في تاريخ البطاركة.

5/ وفي ظل اتهامات متزايدة من الأقباط بأن الدولة تغذي العنف تجاههم من قبل الجماعات الإسلامية، وعندما قام الرئيس "السادات" بزيارة إلى أمريكا كان الصدام، إذ نظم الأقباط في أمريكا مظاهرة مناهضة لـ"السادات" رفعوا فيها لافتات تصف ما يحدث للأقباط في مصر بأنه اضطهاد فأضر بصورة "السادات" كثيرا فطلب من معاونيه أن يتصلوا بالبابا ليرسل من يوقف هذه المظاهرات، وعندما حدث هذا فعلا متأخرا بعض الشيء ظن "السادات" بأن البابا "شنودة" يتحداه، فصدر قرار بمنعه من إلقاء درسه الأسبوعي وأيضَا أصدر قرارًا بدوره بعدم الاحتفال بالعيد في الكنيسة وعدم استقبال المسئولين الرسميين الذين يوفدون من قبل الدولة عادة للتهنئة.

6/واستمر الصدام حتي اعترض "شنوده" علي اتفاقية السلام مع إسرائيل، وأكد ذلك بأنه قرر عدم الذهاب مع الرئيس "السادات" في زيارته إلى إسرائيل عام 1977، وهذا صنع حالة عدائية من السادات تجاه البابا.

7/أصبحت القطيعة لغة الحوار بين "السادات" و"شنودة" لذالك أصدر السادات في سبتمبر عام 1981 قراره بالتحفظ على 1531 من الشخصيات العامة المعارضة، وكان البابا علي رأسهم ولكن وضع تحت الإقامة في دير بوادي النطرون.

8/وعند استشهاد السادات واعتلاء "مبارك" سده الحكم قام في 1985 بالإفراج عن المعتقلين وقابل بعضهم وكان على رأس هذا البعض "البابا شنودة".

9/في يوم السبت وفي 17 مارس عام 2012 أعلن  الأنبا بيشوي سكرتير المجمع المقدس، وفاة البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، عن عمر يناهز 89 عاماً .

10/وضع  وضع جثمان قداسة البابا في كامل هيئته  الكهنوتية، على كرسى  القديس مار مرقس في  الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، لإلقاء نظرة الوداع عليه، واستمر بقاء الجثمان على كرسى البابوية حتى يوم  الثلاثاء  20 مارس، وتم نقل جثمانه  بطائرة عسكرية بقرار من  المشير  محمد سيد طنطاوي وزير الدفاع وقتها.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • مغرب

    07:02 م
  • فجر

    03:34

  • شروق

    05:11

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:02

  • عشاء

    20:32

من الى