• الإثنين 23 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر05:34 م
بحث متقدم

بأعلى سعر.. صفحات مرشحي الرئاسة للبيع

آخر الأخبار

لافتات للسيسي
لافتات للسيسي

عبدالله أبو ضيف

ليس فقط أواني أو جهاز منزلك، أو ملابس تحضر بها المناسبات السعيدة، وإنما أيضًا يمكنك أن تجد صفحات لمرشحي انتخابات رئاسة الجمهورية على مواقع التواصل الاجتماعي للبيع، وهو الأمر الذي ظهر مؤخرًا، وجعل صفحات استطاعت أن تحصل على ملايين من الإعجاب والمشاركة؛ بسبب حملها اسمًا واحدًا من السياسيين البارزين، بالقدر الذي جعلهم مرشحين في انتخابات رئاسة الجمهورية المقبلة.

الظاهرة بدأت عندما غيرت صفحة "الفريق سامي عنان رئيسًا لمصر" اسمها إلى "الشارع السياسي" بعدما حصلت على ملايين من الإعجاب من قبل متابعيها، ومن ثم قرر مديرو الصفحة عرضها للبيع على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" في ظروف غامضة، قائلين "الصفحة معروضة لبيع.. من يحب الحصول عليها التواصل في الرسائل الخاصة".

وبدأت الأزمة بعدما خرج الفريق سامي عنان، رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق، في خطاب متلفز، أعلن فيه نيته الترشح في انتخابات رئاسة الجمهورية، وما لبث أن تبعته القوات المسلحة ببيان شديد اللهجة اتهمت فيه "عنان"، بقول ألفاظ من شأنها إهانة القوات المسلحة، ومخالفة القوانين العسكرية باعتباره على قوة الجيش المصري كفريق مستدعى، ومن ثم لا يحق له الترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية، وتم القبض عليه في اليوم التالي لإصدار البيان.

صفحة الفريق سامي عنان، لم تكن الأخيرة، وإنما لحقتها صفحة الفريق أحمد شفيق، رئيس الوزراء، ومرشح انتخابات رئاسة الجمهورية الأسبق، حيث أعلنت صفحة "الفريق شفيق رئيسًا لمصر"، عبر موقع التواصل الاجتماعي، عرضها للبيع بأعلى سعر، قائلين "الصفحة للبيع.. التواصل على الخاص وبأعلى سعر"، ثم لم يتبين أثر الصفحة بعد ذلك.

الفريق أحمد شفيق، كان قد أعلن من خلال شريط متلفز هو الآخر، نيته الترشح في انتخابات رئاسة الجمهورية، وهو بدولة الإمارات العربية المتحدة، وبعدها بساعات قامت السلطات الإماراتية بالقبض عليه ووضعه رهن الإقامة الجبرية، ومن ثم ترحيله إلى القاهرة عقب 5 سنوات كاملة قضاها شفيق في مدينة دبي، وبمجرد نزوله إلى القاهرة أعلن تراجعه عن خوض غمار منافسة انتخابات رئاسة الجمهورية، مشيرًا إلى أنه لم يكن يعرف الوضع عن قرب، وسط إشارات عن وضعه تحت الإقامة الجبرية، والتي نفاها ومحاموه أكثر من مرة.

من جهته، أكد خالد العوامي، المتحدث الرسمي باسم حزب الحركة الوطنية الديمقراطية، الذي يترأسه الفريق أحمد شفيق، أن الحزب والحملة الخاصة بالفريق شفيق، تكتفيان بالصفحة الرسمية الخاصة به وصفحة الحزب الرسمية، إلى جانب الردود التي يدليها كمتحدث رسمي عن الحزب، والأمور الخاصة بالفريق أحمد شفيق، خاصة في خلال هذه الفترة، والتي تخرج فيها العديد من الأخبار غير الموثوقة من قبل البعض وخاصة علي مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف "العوامي"، في تصريح لـ"المصريون"، أن هناك العديد من الصفحات غير التابعة بشكل رسمي إلي الحزب والفريق أحمد شفيق، وإنما يتم تدشينها من قبل محبين ومقربين من قبل الحزب والفريق أحمد شفيق، ومختصة بفترة انتخابات الرئاسة فقط، أو غرض سياسي معين، ومن ثم فإن مع انتهاء هذه الغرض أو الفترة، ينتهي الغرض الأساسي من الصفحة أو قناة التواصل التي تم إنشاؤها من قبل ولم يعد لها فائدة حقيقية.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • مغرب

    07:02 م
  • فجر

    03:34

  • شروق

    05:11

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:02

  • عشاء

    20:32

من الى