• الإثنين 22 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر04:21 ص
بحث متقدم

من الذي قتل فؤاد مرسي؟

وجهة نظر

الكاتب الصحفي طارق المهدوي
الكاتب الصحفي طارق المهدوي

طارق المهدوي

الدكتور فؤاد مرسي الكاتب والقاضي والمصرفي والوزير والأستاذ الجامعي والنائب البرلماني هو نفسه الرفيق "خالد" أحد أهم قادة الحلقتين الثانية والثالثة للحركة الشيوعية المصرية، وهو نفسه صاحب الدور الأهم خلف الكاميرات في توحيد الجمهورية العربية اليمنية (الشمالية) وجمهورية اليمن الشعبية الاشتراكية (الجنوبية) يوم 22 مايو عام 1990 تحت اسم الجمهورية اليمنية، بما اقتضاه دوره من حشد الدعم المحلي والإقليمي والعالمي عبر عدة جولات مكوكية شملت فيما شملته موسكو والرياض وبغداد وطرابلس الغرب وعدة مباحثات مضنية مع القيادة المصرية، كان قد كشف لي ذات يوم في حضور أبوسيف يوسف ومحمد أحمد خلف الله أثناء تأديته لدوره التوحيدي المذكور أنه تلقى عدة تهديدات مباشرة وغير مباشرة كي يتوقف عن التدخل في الشأن اليمني الذي لا يعنيه حتى لا يلقى ما لا يرضيه، موضحاً أن التهديدات صدرت عن دول رافضه لدوره التوحيدي وأهمها الاتحاد السوفيتي الذي يخشى من ضياع الملعب النموذجي لأجهزته الأمنية في تابعته دولة اليمن الجنوبي لاسيما في ظل الهيمنة المتوقعة لدولة اليمن الشمالي على الجمهورية اليمنية الموحدة، وموضحاً إنه نقل تلك التهديدات إلى القيادة المصرية التي كلفت محمد شريف الضابط المسؤول في مكتب مكافحة الشيوعية بحمايته، ليفكك هذا الضابط تحديداً بعض أجزاء سيارة فؤاد مرسي الخاصة فتنقلب به على طريق الإسكندرية الصحراوي ويلقى حتفه يوم 13 سبتمبر عام 1990 أي بعد ثلاثة شهور فقط من إعلان الجمهورية اليمنية الموحدة، وبعد ثلاثة شهور أخرى لقي الضابط محمد شريف نفسه حتفه بنفس الطريقة ليتم إغلاق الملف نهائياً في القاهرة وموسكو وربما عواصم أخرى، فمن الذي قتل فؤاد مرسي؟

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • فجر

    04:44 ص
  • فجر

    04:44

  • شروق

    06:07

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:56

  • مغرب

    17:21

  • عشاء

    18:51

من الى