• الثلاثاء 23 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر03:54 م
بحث متقدم

قطع "يد ولسان" شيخ الخطاطين..قصة صادمة

الصفحة الأخيرة

قطع "يد ولسان" شيخ الخطاطين
قطع "يد ولسان" شيخ الخطاطين

عبد القادر وحيد

كان كاتبًا بارعًا وشاعرًا مجيدًا، له رسالة في علم الخط والقلم، وكتب القرآنَ مرتين.. تحققت له عجائب، حيث تقلد الوزارة ثلاث دفعات لثلاثة خلفاء، وسافر في عمره ثلاث سفريات، ودفن بعد موته ثلاث مرات.

اشتهر  أبو علي محمد بن علي بن الحسين في التاريخ بـ"ابن مقلة" ، والذي ولد  ببغداد عام 272 هـ -  886 م وتوفي بها 939 م -  328هـ.

كان من أشهر خطاطي العصر العباسي وأول من وضع أسس مكتوبة للخط العربي.، حيث يٌعتقد بأنه مخترع خط الثلث، لكن لم يبق أي من أعماله الأصلية.

عمل ابن مقلة لثلاثة من خلفاء بني العباس علي التوالي "المقتدر- القاهر- والراضي"، وتولى الوزارة للمقتدر بالله سنة 316 هـ ثم نقم عليه ونفاه إلى بلاد فارس عام 318هـ.

عاش ابن مقلة حياة مضطربة كعصره بدأها كاتبًا بسيطًا ينتفع بخطه ثم تولى خراج بعض أعمال فارس فتحسنت أحواله. استوزره الخليفة العباسي المقتدر بالله 316هـ، 928م) وعزله (318هـ، 930م) ، ثم اعتقله وصادر أمواله ونفاه إلى شيراز حتى آلت الخلافة إلى القاهر بالله (320هـ، 932م) فاستوزره واستدعاه.

لم يرض ابن مقلة عن أوضاع الدولة فتآمر على القاهر وتوارى عنه (321هـ، 933م) حتى خُلع.، وبعد تولى الراضي بالله (322هـ، 934م) استوزره إلى أن تآمر عليه المظفر بن ياقوت (324هـ، 936م) فقُبِضَ عليه وخُلِعَ من الوزارة وعُذِّبَ وَغُرِّم فجلس في داره حتى استولى محمد بن رائق على مقاليد الأمور.

سعى ابن رائق  عند الراضي، والذي سلمه ابن مقلة بعد اعتقاله،  فقطعوا يمينه (326هـ، 938م)، فكان يكتب بيسراه ويشد القلم إلى ساعده ويكتب ، ثم قُطِعَ لسانه في محبسه ، و كان في سجنه يجذب الماء من البئر بيده اليسرى وفمه حتى توفي ودُفن فيه ثم نبُش فدفن في بيت ابنه، ونبش فدفن في بيت زوجته.

اشتهر بأنه مهندس الخط العربي، حيث  وُلِدَ في بيت علم وفن اشتهر بخطاطيه، وأخذ الخط عن أبيه وعن إسحاق بن إبراهيم البربري الأحول المحرر، وبلغ درجة عالية من الدراية والتعمق به، واستطاع هو وأخوه أبو عبد الله أن ينقلاه نقلة فنية نوعية.

هندس هو ـ أو أخوه ـ مقاييس وأبعاد معتمدًا على العلاقة بين النقطة والدائرة، ووضع معايير لضبط الخط والوصول به إلى صيغ جمالية محكمة مما شكل النقلة الأولى في الخط المنسوب، والتي ظلت أساسًا بُنيت عليه كل التطورات اللاحقة.

وكان من إنجازات هذا الوزير أنه أول من هندس حروف الخط العربي، ووضع لها القوانين والقواعد، وإليه تنسب بداية الطريقة البغدادية في الخط، وأول من كتب مصنفاً في الخط العربي ذكر فيها مصطلحات هذا العلم البديع.

كما أنه وضع قواعد دقيقة في ابتداءات الحروف وانتهاءاتها، وفي علل المدّات، وأنواع الأحبار، وفي أصناف بري القلم، وكان خطه يُضرب به المثل في الحسن لأنه من أحسن خطوط الدنيا.

ترك ابن مقلة عدداً من المؤلفات والرسائل والأشعار بعضها ضاع بفعل الزمن والآخر وصلنا ليدل على عمق ثقافة هذا المبدع، واتساع معرفته بصناعته، وخبرته الواضحة، وفنه الرفيع ولعل ما ترك لنا شيخ الخطاطين رسالته في الخط المعروفة باسم "رسالة الوزير ابن مقلة في علم الخط والقلم".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • مغرب

    05:20 م
  • فجر

    04:45

  • شروق

    06:08

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:55

  • مغرب

    17:20

  • عشاء

    18:50

من الى