• الجمعة 21 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر01:58 م
بحث متقدم

عندما يستثير إعلاميون وفنانون نقمة المجتمع

مقالات

لم تكن هناك حاجة لسفر نواب وفنانين وإعلاميين والتقاط صور لهم في "لوبي" الفندق الذي يقيم فيه لاعبو منتخب مصر في سان بطرسبرج. ليس لتشجيعهم قيمة وسط آلاف المصريين الذين سافروا من أنحاء روسيا والدول الأوروبية على حسابهم الخاص ومن مصر أيضا.
المؤكد أن سفرهم والصور التي نشروها على مواقع التواصل الاجتماعي أثارت نقمة اجتماعية واسعة خصوصا أنها وجوه مألوفة وغير مرحب بها شعبيا. أيا كانت الجهة التي تحملت تكاليف الطائرة الخاصة التي طارت بهم، فإن الناس لن تصدق إلا شيئا واحدا، وهو أن تلك التكاليف الهائلة كان يمكن صرفها في منافذ تحتاجها بشدة داخل مصر بدلا من استجداء التبرعات التي زخرت بها الشاشات التليفزيونية طوال شهر رمضان !
في ظل النقمة الاجتماعية التي أثارها هذا الظهور الغريب تبدلت بعض المشاعر الوطنية الفياضة التي تحتضن منتخبنا قبل مباراته الهامة مع روسيا، فرأينا البعض لا يقيم على الأقل وزنا كبيرا للفوز وربما لن يحزن للهزيمة، ما دامت ستأتي في وجوه هؤلاء الذين فضلوا اللقطة عن مصلحة المنتخب، وأرادوا اصطياد فرحة الشعب لصالحهم، فلم يكتفوا بحسابات بنكية متضخمة مقابل ما يقدمونه للناس من هزل، بل طمعوا في مصادرة الفرحة الوحيدة لمائة مليون مصري يقفون عن حق خلف منتخبهم، تملأهم الأمال الكبيرة في الفوز ليخرجوا إلى الشوارع بأعلام بلدهم الحبيب كما خرجوا في مرات سابقة. 
والأكادة أن تلك النخبة الفنية الإعلامية تقوم بالتشويش على المنتخب في فندق الإقامة حسب الأنباء الواردة من هناك. يقطعون عليهم راحتهم وتركيزهم مما يصب في مصلحة المنافس.
على الفور انتعشت ذاكرة الشعب المصري بمباراة الجزائر في السودان، يوم سافرت نخبة مشابهة ظنا أن الفوز مضمون واللقطة ستكون لها قيمتها، فكانت الهزيمة، ثم اصطناع معركة وهمية مع الجزائريين كادت تتطور بالفعل إلى قطيعة وحرب حقيقية بين الدولتين الشقيقتين مصر والجزائر، لا زلنا نعاني آثارها النفسية على علاقات الشعبين العظيمين.
امتلأت وسائل التواصل الاجتماعي بأرقام مذهلة عن تكلفة سفر الفنانين والإعلاميين وأنها على حساب الدولة. في ظل الشكوى الواسعة من الغلاء وارتفاع الأسعار، فإن النقمة الاجتماعية لن تصدق بسهولة أي نفي، بل ولن تستمع له أصلا. 
المستشار أحمد سعد الدين الأمين العام لمجلس النواب كذب في بيان ما تردد على بعض المواقع عن قيام عدد من النواب بالسفر إلى روسيا على نفقة المجلس، قائلا إن هذا الكلام عار من الصحة تماما وأنهم سافروا على نفقتهم الشخصية وليس للمجلس ثمة علاقة بهذا الأمر. بالطبع يستحق الثناء على تدخله السريع لإدراكه خطورة ما يتم تداوله وسط ظروف اقتصادية واجتماعية بالغة الحساسية.
نتمنى التوفيق لمنتخبنا وأن يبيض وجوه الجميع.. المشجعين الحقيقيين.. وغيرهم الذين ذهبوا لأخذ اللقطة فحسب.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • عصر

    03:21 م
  • فجر

    04:24

  • شروق

    05:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:21

  • مغرب

    17:58

  • عشاء

    19:28

من الى