• الخميس 15 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر02:30 ص
بحث متقدم
رغم الخسارة أمام سطيف..

الأهلي يتأهل إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا

الرياضة

الاهلى ووفاق سطيف
الاهلى ووفاق سطيف

أمير سعد

تأهل الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي إلى نهائي بطولة دورى أبطال افريقيا، بعد الخسارة أمام وفاق سطيف فى مباراة الإياب على ملعب 8 مايو، بهدفين مقابل هدف واحد، وذلك بعد فوز الفريق الأحمر ذهابًا فى القاهرة بهدفين مقابل لا شيء.

أحرز هدف الأهلى وليد سليمان فى الدقيقة 61، وتعادل وفاق سطيف فى الدقيقة 67، ومن خطأ لسعد سمير فى الدقيقة 71 خطف الوفاق الكرة ونجح فى احراز هدف الفوز بالمباراة، ويواجه الأهلى بعد صعوده الترجى فى الدور النهائي، بعد تخطي الأخير عقبة أول أغسطس الأنجولي.

بدأ الأهلى المباراة بتشكيل مكون من :فى حراسة المرمى: محمد الشناوى، خط الدفاع أيمن أشرف، ساليف كوليبالى، سعد سمير، وأحمد فتحى، خط الوسط: حسام عاشور وعمرو السولية ووليد سليمان وأحمد حمودى وإسلام محارب، خط الهجوم:  وليد أزارو، قبل أن يشارك الثلاثى ميدو جابر وهشام محمد ومحمد هاني على مدار الـ90 دقيقة.

بدأت المباراة بحرص من جانب الفريقين، وتبادل لاعبو الأهلى ووفاق سطيف السيطرة على منتصف الملعب، وفى الدقيقة الرابعة شكل وفاق سطيف أول خطورة على مرمى محمد الشناوى حارس الأهلى، بعد إرسال كرة عرضية من الجبهة اليمنى، إلا أن دفاع الأهلى شتت الكرة قبل وصولها لمهاجمي سطيف، ومن كرة عرضية أخرى وصلت الكرة لمهاجم الوفاق، الذى سدد الكرة فى الشباك، بعد ارتكابه خطأ بحق الشناوى ليلغى الحكم الهدف ويحتسب خطأ للأهلى.

وفى الدقيقة العاشرة دخل الأهلى فى أجواء المباراة بقوة، وتلقى المغربي وليد أزارو مهاجم بينية متقنة، ليسدد كرة قوية تجاه مرمى سطيف، إلا أن الحارس أبعدها لضربة ركنية، وبعدها بدقيقة انفرد إسلام محارب بمرمى سطيف ولكنه سدد الكرة بجوار القائم بغرابة.

عادت السيطرة لوفاق سطيف منذ الدقيقة 17 على مجريات المباراة، وسط إحكام مدافعى الأهلى السيطرة على مهاجمي سطيف، ومن خطأ للسولية فى وسط الملعب خطف لاعبو وفاق سطيف على الكرة وشكلوا خطورة كبيرة على مرمى محمد الشناوى، انتهت بتسديدة مرت بجوار القائم الأحمر، وبعدها بدقيقة شكل سطيف خطورة أخري بعد إرسال عرضية أرضية من الجبهة اليسري قابلها مهاجم سطيف بتسديدة قوية مرت بجوار قائم محمد الشناوى حارس الأهلى، وتعرض محمد الشناوى فى الدقيقة 28 لإصابة قوية فى الرأس توقف على أثرها اللعب لبضع دقائق قبل أن يستأنف الحكم اللعب من جديد.

واصل سطيف ضغطه الشديد على دفاعات الأهلى فى ربع الساعة الأخير من عُمر الشوط الأول ولاحت للفريق الجزائري العديد من الفرص للتقدم فى النتيجة إلا أن معظم تسديدات لاعبي الوفاق مرت بجوار القائم.

ومن هجمة مرتدة فى الدقيقة 40 كاد الأهلى أن يقتل المباراة بعد تلقى وليد أزارو بينية متقنة من وليد سليمان لينفرد بالمرمى ويهديها عرضية لأحمد حمودى الذى سددها بدوره فى جسد حارس وفاق سطيف مهدرًا أخطر فرص اللقاء، اعقبها هجمت متتالية من جانب وفاق سطيف إلا أن دفاعات الأهلى كانت بالمرصاد ليطلق حكم اللقاء صافرة نهاية الشوط الأول.

بدأ الشوط الثاني بتسديدة مباشرة من وليد سليمان فور انطلاقه، كادت تغالط حارس سطيف، بعدها مباشرة أرسل الحاوي كرة بينية لوليد أزارو سددها الدولى المغربي قوية ولكنها مرت بجوار القائم، عادت السيطرة لوفاق سطيف منذ الدقيقة الـ50 وشكل مهاجموه العديد من الفرص الخطرة، الا أن بسالة الحارس محمد الشناوى وقلبي الدفاع ساليف كوليبالى وسعد سمير حالت دون اهتزاز الشباك الحمراء.

أحرز وليد سليمان هدف التقدم للأهلى فى الدقيقة 61، بعد استغلاله لخطأ من دفاع وفاق سطيف لينفرد بالمرمي ويسدد كرة قوية على يسار الحارس لتسكن الشباك، وتعادل وفاق سطيف فى الدقيقة 68 بعد فشل محمد الشناوى فى التعامل مع احدى الكرات، ومن خطأ لسعد سمير فى الدقيقة 71 خطف الوفاق الكرة ونجح فى احراز هدف التقدم لتشتعل المباراة.

سيطر وفاق سطيف على الربع ساعة الأخير من المباراة وكاد بطل الجزائر تهديد مرمى الأهلى فى أكثر من مناسبة، الا أن رعونة المهاجمين ونجاح محمد الشناوى فى ابعاد أكثر من كرة خطيرة أمور أبقت النتيجة على حالها، ليطلق حكم اللقاء صافرة نهاية المباراة ليتأهل الأهلى للدور النهائي لبطولة دورى أبطال افريقيا مصطدماً بالترجى التونسي.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:01 ص
  • فجر

    05:01

  • شروق

    06:27

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى