• الأربعاء 12 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر11:03 م
بحث متقدم

وكيل الأزهر: فتاوى تحريم تطعيم شلل الأطفال شاذة ومنحرفة

آخر الأخبار

صالح عباس
الشيخ صالح عباس، القائم بعمل وكيل الأزهر

فتحي مجدي

استنكر الشيخ صالح عباس، القائم بعمل وكيل الأزهر، الفتاوى التي تحرم التطعيم ضد شلل الأطفال بزعم أنها تتعارض مع قدر الله، واصفًا إياها بـ "الفتاوى الشاذة والآراء المنحرفة".

وأضاف خلال اجتماعه عقد بمقر منظمة التعاون الإسلامي بالسعودية لمناقشة الوضع العالمي لشلل الأطفال، أنه "غني عن البيان أن حماية الإنسان دينًا ونفسًا وعقلاً وعرضًا ومالاً من أوجب الواجبات في شرعنا الحنيف، وحول هذه الكليات الخمسة تدور مباني الشريعة ومعانيها؛ لذا لا أراني أضيف جديدًا في الموضوع قيد النقاش".

وشدد خلال اجتماع الذي تناول انتشار شلل الأطفال في البلدان التي لا يزال هذا المرض يهددها ويصيب أطفالها المسلمين بالإعاقة على "موقف الأزهر الراسخ من مشروعية التطعيم ضد مرض شلل الأطفال خاصة في ظل الفتاوى الشاذة والآراء المنحرفة التي تحرم ذلك الإجراء الوقائي بذرائع لا يمكن أن توصف إلا بأنها كذب على الدين وبعد عن الحقيقة والواقع، وتجاهل واضح للنتائج المتحققة على الأرض".

إذ أوضح أن "التقديرات تشير إلى انخفاض حالات الإصابة بمرض شلل الأطفال بمعدل 99% منذ عام 1989 وحتى 2017، وما كان هذا الانخفاض إلا بما يبذل من جهود على الصعيد العالمي من أجل استئصال هذا المرض اللعين".

وأشار إلى أنه "مع هذا التقدم الذي أحرز لحماية الإنسانية لا نملك إلا أن نقدر هذا الجهد، ونتقدم بالشكر والعرفان لمنظمة الصحة العالمية ولكل العلماء والخبراء والأطباء الذين ساهموا في إحراز هذا النجاح الباهر.. شكرًا لكم فقد تعلمنا على مأدبة الإسلام أن من لا يشكر الناس لا يشكر الله".

وأكد في كلمته أن الأزهر ممثلاً في شيخه وهيئة كبار العلماء ومجمع البحوث الإسلامية، يستنكرون هذه الفتاوى التي تحرم التطعيم بزعم أنها تتعارض مع قدر الله، ويناشدون جميع الآباء والأمهات ألا يعرضوا أبنائهم لخطر الإصابة بهذا المرض الخبيث.

وقال: "تؤكد شريعتنا الإسلامية وجوب فعل كل ما يحمي الإنسان من الأمراض ويوفر لهم الحماية الصحية والبدنية والنفسية، وأرشدت إلى طرق الوقاية، وإذا كان حفظ النفس من مقاصد الشريعة الإسلامية الخمس، فإن من التدابير المحققة لحفظ النفس البشرية منع الاعتداء عليها بما يتلفها، ووجوب الوقاية بالابتعاد عما يضرها والتداوي إن حل الداء بها. ولا ميزان لقول من يمنع التحصين عن بناة الغد ضد هذا الخطر الذي يتهددهم محتجًا بالقدر، فالإيمان بالقدر لا يتناقض مع الأخذ بالأسباب".

وأشار إلى ما ورد في المسند والسنن عن أبي جذامة قال: قلت يا رسول الله أرأيت رقى نسترقيها ودواء نتداوى به وتقاة نتقيها، هل ترد من قدر الله شيئًا قال هي من قدر الله".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

كيف تنظر إلى ملابس الفنانات خلال المهرجانات الفنية؟

  • فجر

    05:21 ص
  • فجر

    05:20

  • شروق

    06:49

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى