• الخميس 17 أكتوبر 2019
  • بتوقيت مصر10:27 ص
بحث متقدم
بسبب خطأ في تسجيل البيانات..

تفاصيل مروعة.. وضع رضيع حى فى ثلاجة الموتى

قضايا وحوادث

رضيع
رضيع

علي محمود

أقدم أطباء مركز "أتيراو" لطب النساء والتوليد في كازاخستان، على جريمة بشعة تتنافى مع كل معاني الرحمة والإنسانية؛ حيث قاموا بوضع طفل حي في ثلاجة الموتى؛ على الرغم من معرفتهم أنه حي؛ إلا أنه تم تسجيله كميت فجأة في الحركة، لكن أطباء اختاروا وضعه في الثلاجة ليموت متجمدًا، حتى لا يضطروا لتعديل السجلات الطبية!

وطالت الاتهامات في هذه الحادثة المروعة طبيبين بارزين بالقتل، وقال الادعاء العام إن كانيش نيسانبايف، كبير الأطباء في المركز الطبي، أمر بوضع الطفل في ثلاجة المشرحة على الرغم من علمه أن ساق الطفل قد تحركت، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ويواجه كانيش وطبيب آخر أخصائي في التوليد، لم يكشف عن اسمه في المركز، تهما بالقتل والسجن لمدة تصل إلى 20 عامًا؛ حيث تم احتجازهما في انتظار التحقيق.

وأفادت تقارير بأن نيسانبايف وطبيب التوليد قررا أن قاعدة بيانات الكمبيوتر بالمستشفى أظهرت بالفعل أن الطفل قد مات، وأنهما لا يرغبان في تصحيحها.

وقال قائد شرطة مكافحة الفساد، شينجز كابدولا: "بعد الولادة، تم تسجيل الرضيع بشكل مهمل على أنه ميت، بينما في الحقيقة كان لا يزال حيا".

وأضاف: "بعد أن أعطى الطفل علامات على الحياة، قرر الأطباء بدلا من اتخاذ تدابير عاجلة، أن يتصرفوا وفقا لأوراق صدرت بالفعل تقول إن الطفل ولد ميتا".

وتابع: "وضعوا الرضيع في ثلاجة المشرحة ليموت، وهو ما أثبتته التسجيلات، إذ قال كبير الأطباء في مكالمة هاتفية: لقد مات الطفل في الثلاجة".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    04:41

  • شروق

    06:04

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    15:00

  • مغرب

    17:26

  • عشاء

    18:56

من الى